الشركة الجزائرية لانتاج الكهرباء

التقارير السنوية

 

الإنجازات الرئيسية لسنة 2016

الإنجازات الرئيسية لسنة 2016

خلال سنة 2016، قامت ش.إ.ك. بتعزيز وسائلها لإنتاج الكهرباء، مما مكنها من بلوغ استطاعة مركبة تبلغ 12784 ميغاواط، بزيادة قدرها 13٪ مقارنة مع سنة 2015، وذلك عقب تنفيذ المشاريع التالية على مستوى الشبكة الوطنية المترابطة (RIN) لسعة إضافية قدرها 1568 ميغاواط موزعة على النحو التالي:

* محطة بوفاريك 2 باستطاعة مركبة تبلغ 704 ميغاواط.

* محطة HMN 3 باستطاعة مركبة تبلغ 440 ميغاواط.

* محطة تيلغيمت 3 باستطاعة مركبة تبلغ 197 ميغاواط.

* محطة أوميش باستطاعة مركبة تبلغ 227 ميغاواط.

بهذا الصدد، سجلت ش.إ.ك. تحسنا من 1.64٪ في استهلاكها الخاص مقارنة مع سنة 2015، مما ساهم بتوفير 156 مليون م3 من الغاز الطبيعي، أي ما يعادل 230 مليون دينار.

وتجدر الإشارة، مع ذلك، أنه بالنسبة لسنة 2016، بلغ مستوى إنتاج الكهرباء 30.35 تيراواط / ساعة، أي بنسبة إنجاز 90٪ من الهدف بعد قدر أدنى من طاقتها الإنتاجية، التي انتقلت من 49٪ إلى 40٪ بالحظيرة.

ويمثل هذا الإنجاز نسبة 46 ٪ من الاستهلاك السنوي الوطني، الأمر الذي جعل من ش.إ.ك. أول منتج وطني.

وفيما يتعلق بجودة الخدمات، فقد بلغ إجمالي التوافر 87.11٪ سنة 2016، مع تحسن قدره 3.41 نقطة مقارنة بالسنة السابقة، وبلغت ذروة التوافر قيمة 88.04٪.

كان هذا نتيجة للانخفاض في معدل عدم التوافر EP عقب تحكم أفضل في أجال تنفيذ عمليات الصيانة وإعادة تصليح المجموعات المعطلة.

الإنجازات الرئيسية لسنة 2018

الإنجازات الرئيسية لسنة 2018

 

بدأت الشركة في عام 2018، بتعزيز وسائل إنتاجها للكهرباء ، مما مكنها من الوصول إلى طاقة قابلة للتطوير تبلغ 13293 ميجاوات ، بتطور بلغ 1.274 ميجاوات مقارنة بالعام 2017 ، بمعدل 10.6 ٪ ، بعد بدء تشغيل الشبكة الوطنية المترابطة (RIN) بسعة إضافية تبلغ 1.569 ميجاوات موزعة على النحو التالي:

- محطة توليد كهرباء عين جاسر 3 (139 ميجاوات) ؛

- الشريحة 3 والشريحة 2 من محطة توليد الطاقة المركبة لعين أرنات (677 ميجاوات)؛

- الشريحة 1 والشريحة 2 من محطة توليد الطاقة المركبة في رأس جينات (753 ميجاوات)..

بالنسبة لعام 2018، بلغ مستوى إنتاج الكهرباء 36.02 تيراواط / ساعة ، بزيادة 4.40٪ عن عام 2017 ، ويرجع ذلك إلى:

 - من ناحية، بزيادة الطلب الوطني بنسبة 1.37 ٪؛

 - ومن ناحية أخرى، المشاركة القوية للشركة، بعد انخفاض في مستوى إنتاج المنتجين الآخرين بنسبة 1.67 ٪ بسبب الحوادث والنقص على وسائل الإنتاج

يمثل هذا الإنجاز حصة قدرها 52 ٪ من الاستهلاك السنوي الوطني، مما يتيح الشركة الاحتفاظ بنصف سوق توليد الكهرباء في الجزائر للعام الثاني على التوالي منذ عام 2012.من حيث جودة الخدمة، بلغ إجمالي التوافر 90.17 ٪ في عام 2018، واستقرار مقارنة بالعام السابق، وصلت ذروة التوافر إلى 90.61 ٪.هذه النتيجة هي نتيجة انخفاض معدل عدم توفر للصيانة المجدولة كنتيجة للتحكم بشكل أفضل في المواعيد النهائية لتنفيذ عمليات الصيانة، وكذلك عودة مجموعة من المحطات إلى الخدمة.